الأخبار

انطلاقاً من الجهود والخدمات التي تقدمها جمعية البر بمكة المكرمة لحجاج بيت الله الحرام تم تكريم الجمعية من قبل اللجنة التنسيقية لنظار أوقاف بلاد ما وراء النهر بمكة المكرمة نظير ما تقدمه الجمعية من خدمات لحجاج قيرغيرستان في مجال التغذية ، وقد صرح سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ الدكتور طارق صالح جمال قائلاً : إن اللجنة التنسيقية لنظار أوقاف بلاد ما وراء النهر بمكة المكرمة دأبت على تكريم الجمعية سنوياً ومنذ عدة سنوات لما تقدمه الجمعية من خدمات مباشرة لحجاج تلك البلدان ، ولكافة حجاج بيت الله الحرام وذلك من خلال برنامج (إطعام حاج) الذي يستهدف فئة كبيرة من ضيوف الرحمن ، فالشكر والتقدير للجنة التنسيقية على هذا التكريم ، فخدمة الحجاج واجب علينا وشرف نعتز به أينما كانوا وتواجدوا في البقاع الطاهرة ، مؤكداً على أهمية التواصل الدائم والعلاقة المتينة بين الجمعية واللجنة التنسيقية لنظار أوقاف بلاد ما وراء النهر .

من جانبه عبر الأستاذ محمد قائد – مدير عام الجمعية عن شكره وتقديره للجنة التنسيقية لنظار أوقاف بلاد ما وراء النهر بمكة المكرمة على تكريمه الشخصي بالإضافة إلى تكريم الجمعية في كل عام متمنياً التوفيق لرئيس وأعضاء اللجنة التنسيقية مضيفاً أن الجمعية تحرص في كل عام على توطيد العلاقة بينها وبين اللجنة التنسيقية لخدمة حجاج قيرغيزستان في مجال التغذية.

قامت جمعية البر بمكة المكرمة وانطلاقا من واجبها نحو أبناء الوطن المرابطين والمشاركين في الدفاع عنه من أفراد وجنود الحرس الوطني بإسقاط ما تبقى من ديون القرض الحسن وذلك بالتجاوز عن تلك المبالغ المتبقية في ذمتهم والتي تم إقراضهم إياها مسبقاً من خلال برنامج (القرض الحسن) الذي تنفذه الجمعية نظير جهودهم ومشاركتهم على الحدود لحماية وطننا الغالي ، وقد أفاد سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ الدكتور طارق بن صالح جمال بأن أولويات واجبات الجمعية هي نحو الوطن وأبنائه من خلال الإسهام الايجابي المباشر في غير اتجاه ومكان ، حيث إن جمعية البر لا تألوا جهداً في تقديم كل العون والمساعدة لأبناء الوطن ولا سيما أولئك الجنود الأبطال الذين يرابطون ويشاركون ويسهرون من أجل حماية الوطن والدفاع عنه ومراقبة حدوده ، ولعل هذه الخطوة التي تقوم بها الجمعية نحو جنود الحرس الوطني بإسقاط كل المبالغ المتبقية عليهم والتي تم إقراضهم إياها من خلال برنامج القرض الحسن الذي تنفذه الجمعية منذ سنوات هي بهدف تشجيعهم وتقدير دورهم في حماية الوطن والزود عنه ، وهذه الخطوة في الحقيقة هي امتداد لإسهامات الجمعية نحو حماة الوطن ، حيث قامت الجمعية قبل ذلك بتخصيص خمسين سهماً من أسهم مبنى وقف مكة بلا فقراء رقم (3) لتكون وقفاً مدى الحياة في بلد الله الحرام لكل شهيد من شهداء عاصفة الحزم ، وهكذا سوف تستمر الجمعية في تقديم كل ما في وسعها لأبطال وجنود وحماة أرض الوطن . وأختتم سعادته تصريحه قائلاً : إن الجمعية تتشرف بتقديم هذا الواجب نحو الوطن وأبنائه ، وتضع في مقدمة اهتماماتها الأبطال والجنود المرابطين والمشاركين في حمايته والدفاع عنه .

نظراً لموجة البرد وبداية دخول فصل الشتاء وحاجة الأيتام وأسرهم ، فقد قامت جمعية البر بمكة المكرمة بتخصيص إعانة مالية للأيتام وأسرهم تحت بند (إعانة شتاء) كمساعدة لهم ، وفي هذا الصدد صرح سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ الدكتور طارق صالح جمال قائلاً : إن جمعية البر بمكة المكرمة تقف جنباً إلى جنب مع الأيتام وأسرهم وتتابع أحوالهم وأمورهم أولاً بأول ، ودائماً ما تقدم دعمها ورعايتها لهم في غير اتجاه ومكان ، وحيث إننا على مشارف دخول فصل الشتاء وما نعيشه من تقلبات في الأجواء وموجات البرد المتتالية ، فقد اعتمدت الجمعية مبلغاً وقدره (275.000) مائتان وخمسة وسبعون ألف ريال كإعانة شتاء يتم توزيعها على الأيتام وأسرهم وذلك من خلال إيداع المبالغ في حساباتهم البنكية مع بطاقة البركة ليتم صرفها من قبلهم مباشرة والاستفادة منها في هذه الأيام ، مضيفاً سعادته أن هذا الدعم يأتي في إطار اهتمام الجمعية الدائم بأبنائها الأيتام وحرصها على تلبية احتياجاتهم وتحسين أحوالهم وظروفهم المعيشية والمالية لينعموا بحياة كريمة ، مؤكداً سعادته على استمرار الجمعية في تقديم كل الدعم المعنوي والمادي للأيتام وأسرهم على مدار العام وتجدر الإشارة إلى أن هذا المبلغ جاء تبرعاً كريماً من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وفقه الله فهو داعم أساسي لأعمال جمعية البر بمكة المكرمة على مدار العام .

 

انطلاقا من دورها المتواصل تجاه العمل الخيري وفي إطار تعدد برامجها والتوسع فيها عملت جمعية البر بمكة المكرمة على زيادة رأس مال الصندوق المخصص لبرنامج القرض الحسن الذي بدأت تنفيذه منذ عام 1419هـ ، حيث أفاد سعادة نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ فائق بن محمد بياري أن جمعية البر بمكة المكرمة وضعت ضمن أهدافها وفي مقدمة أولوياتها حماية الفقراء والمحتاجين أصحاب الرواتب المتدنية والدخل المحدود جداً وحمايتهم من القروض البنكية وفوائدها العالية ، فقامت بتنفيذ برنامج القرض الحسن وذلك بدون فوائد بحيث يتم سداد هذا القرض بواقع عشرة بالمائة من قيمته شهرياً ، مؤكداً سعادته على أنه قد بدأ العمل بهذا البرنامج منذ عام 1419هـ بمبلغ وقدره مائة وتسعون ألف وستمائة ريال ، وفي كل عام يزداد المبلغ المخصص لبرنامج القرض الحسن هذا حتى بلغ رأس مال الصندوق بنهاية العام المنصرم 1436هـ (5.689.916) خمسة ملايين وستمائة وتسعة وثمانين ألفاً وتسعمائة وستة عشر ريالاً ، كما أن المبلغ الذي تم إقراضه منذ بداية العمل بهذا البرنامج منذ عام 1419هـ وحتى نهاية عام 1436هـ (23.287.581) ثلاثة وعشرين مليوناً ومائتين وسبعة وثمانين ألفاً وخمسمائة وواحد وثمانين ريالاً . مشيراً سعادته إلى أن المستفيدين من هذا البرنامج وعدد المقترضين من صندوقه تجاوز (1530) مقترض بنهاية العام الماضي 1436هـ وبنسبة سداد (98%) ، واختتم تصريحه بأن الجمعية لا تألوا جهداً في تنفيذ ودعم كافة برامج الخدمة الاجتماعية ، ولا سيما المتعلقة بالفقراء والمحتاجين والمساكين ومحدودي الدخل من أهالي مكة المكرمة فهذا من واجب الجمعية تجاه كافة المستفيدين والمستفيدات منها .

 

انطلقت يوم السبت المنصرم الموافق 9 صفر 1437هـ بسوق الحجاز في مكة المكرمة فعاليات برنامج قوافل البر التابع لجمعية البر بمكة المكرمة والذي تشرف على تنفيذه الأستاذة فضيلة إسماعيل قبوري من منسوبات الجمعية والتي تحدثت عن فكرة البرنامج وبداياته في شهر ذي القعدة من العام الماضي 1436هـ وذلك لإشراك الطفل اليتيم في الأعمال التطوعية سعياً من الجمعية لخدمة مصالح المجتمع والعمل بكفاءة منظمة لتغير نمط حياة اليتيم من خلال وضع البدائل وتسليط الضوء على القرار ليتحول الإنجاز ، مشيرة إلى أنه تم التركيز في البداية على إنشاء فريق عمل بأعلى درجة من الكفاءة والخبرة ، بحيث يقوم هذا الفريق في أقصر وقت وبأقل تكاليف ممكنة بتنفيذ برامج وفعاليات تؤدي لإدماج اليتيم في المجتمع حتى لا يشعر بأنه وحيد أو عاجز عن المشاركة المباشرة في فعاليات المجتمع ، مضيفة أن هذا البرنامج يهدف إلى تعزيز الثقة الذاتية في نفس الطفل اليتيم لبناء أسرة مستقرة ، كما يهدف إلى ربط العمل الجماعي بالأفراد لغرض التعاون وتوثيق عرى المودة بينهم من أجل الوصول إلى أفضل الخدمات والمنتجات والعلاقات الإنسانية من جهة ، ولتكوين صلة طيبة بين اليتيم وبين أفراد المجتمع من جهة أخرى . وأفادت الأستاذة فضيلة قبوري أنه تم تكوين لجنة تنفيذية تتولى الإشراف على المسئوليات وتوزيع مختلف الأنشطة الخاصة بأعضاء الفريق المكلف ببرنامج قوافل البر والذي يضم كوكبة من المشاركات من الجمعية ومن المتطوعات من جامعة أم القرى ، وقد تم تنفيذ ورشة عمل مسبقة عن البرنامج وآليات عمله ومناقشة فعالياته وقد لاقت هذه الورشة نجاحاً واستحساناً من الحاضرات، وقد تم اعتماد البرنامج من قبل مجلس الإدارة لتنطلق فعالياته ويؤتي ثماره إن شاء الله ، مقدمة شكرهاً وتقديرها وامتنانها إلى عضوات الفريق ولمجلس إدارة الجمعية على دعمه واعتماده هذا البرنامج .

من جانبه أكد سعادة رئيس مجلس إدارة جمعية البر بمكة المكرمة الأستاذ الدكتور طارق بن صالح جمال على أهمية برنامج قوافل البر هذا والذي يخدم شريحة الأيتام فقد تمت مباركته ودعمه والموافقة على تنفيذه من قبل مجلس الإدارة وأن مجلس الإدارة لا يتردد في دعم واعتماد تنفيذ أي برنامج فعال يخدم أبناءنا الأيتام ، خاصة وأنه يهدف إلى دمج الأيتام مع كافة أفراد المجتمع ليتعاونوا ويعملوا معاً على خدمة مصالح المجتمع ، مقدماً شكره وتقديره للأستاذة فضيلة قبوري المشرفة على البرنامج وعضوات فريق البر أ. هالة منشي وأ. مروج علوي ، و أ. حمده المالكي ، والسيدات المتطوعات من جامعة أم القرى د. فريدة محسن المرحم ، د. خديجة محمد متولي ، أ. فاطمة وارس ، أ. سمية شافعي ، أ. سمية الحازمي ، أ. حنان اللحياني ، أ. عزه مكرش ، و أ. أبرار الزبيدي ، متمنياً التوفيق لهن في إنجاح فعاليات ونشاطات هذا البرنامج .

تواصل جمعية البر بمكة المكرمة التوسع في برنامجها المميز (برنامج حفظ النعمة) بهدف تقدير النعم التي وهبنا إياها الله جل وعلا وحفاظاً عليها من الزوال حيث أفاد سعادة رئيس مجلس إدارة جمعية بر مكة المكرمة الأستاذ الدكتور طارق بن صالح جمال أن هذا البرنامج من البرامج الرئيسية التي تنفذها الجمعية وتتوسع في أعمالها ونشاطاتها وذلك من خلال الاستفادة من كثرة الأطعمة الفائضة وتحديداً بعد حفلات الأعراس والمناسبات المختلفة في قصور الأفراح والاستراحات والمطابخ والمطاعم ، وكذا في موسمي العمرة والحج ، فبدلاً من أن ترمى في الحاويات وتصبح من النفايات المهملات وهناك الكثير الذي ينتظر سد رمقه وإشباع جوعه ،عملت الجمعية على توجيه هذه الأطعمة الفائضة وإيصالها إلى الفقراء والمحتاجين لحفظها من الرمي من ناحية ولإطعام الفقراء والمحتاجين من ناحية أخرى وذلك بالتعاون مع الجمعية الخيرية لحفظ النعمة بمنطقة مكة المكرمة ، وبالفعل فعلى الرغم من قصر العمر الزمني لهذا البرنامج إلا أنه أفاد شريحة كبيرة من فقراء الحرم تجاوز عددها (400.000) أربعمائة ألف مستفيد وقدم خدماته بشكل مباشر لهم خلال عام 1436هـ، فقد تم تأمين عدد (3) من السيارات من نوع (فان) عن طريق فاعل خير لتنفيذ هذا البرنامج والتي تعمل على حمل الأطعمة ونقلها وإيصالها للمستفيدين ، وأكد سعادته على أننا في الجمعية مستمرون في تنفيذ هذا البرنامج حتى يستفيد منه أكبر عدد ممكن من فقراء الحرم ، سائلاً الله عز وجل أن يثيب كل القائمين على هذا البرنامج والداعمين له متمنياً التوفيق للجميع .

نفذت جمعية البر بمكة المكرمة في مركز غسيل الكلى الخيري التابع لها ما يربو على (35.537) جلسة غسيل كلوي مجاناً منذ افتتاحه في عام 1431هـ وحتى نهاية 1436هـ وقد صرح سعادة نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ / فائق بن محمد بياري قائلاً بأن مركز غسيل الكلى الخيري من أهم المراكز التابعة للجمعية والذي يخدم شريحة كبيرة من المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي خاصة فيما يتعلق بصعوبة وجود وحدات ومراكز كافية للغسيل مما أدى إلى إنشاء هذا المركز وتجهيزه كاملاً بأحدث الأجهزة وبالكوادر المؤهلة والمدربة حرصاً من الجمعية على توفير هذه الخدمة المجانية لساكني أم القرى شرفها الله وللمرضى المصابين بالفشل الكلوي ولا سيما الفقراء منهم الذين لا يجدون إمكانية لإجراء الغسيل الكلوي في المستشفيات الحكومية أو الذين ليس لديهم القدرة المالية لإجراء غسيل الكلى في المستشفيات الخاصة إضافة إلى بعض مرضى الفشل الكلوي من المقيمين والحجاج والمعتمرين ، وأفاد سعادته أنه على الرغم من أن المركز تم إنشاؤه عام 1431هـ إلا أنه استطاع أن ينفذ ما يربو على (35.537) جلسة غسيل كلى ، وأن المركز يلقى عناية خاصة ودعماً لا محدوداً من قبل مجلس الإدارة الأمر الذي يدفعنا لتقديم المزيد من الخدمات في هذا المركز ، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يحفظ الجميع ويشفى جميع مرضى المسلمين إنه سميع مجيب .

دأبت جمعية البر بمكة المكرمة منذ بداية تأسيس اللجنة المكلفة بتصحيح أوضاع الجالية البرماوية بالمشاركة في جناح مقر تصحيح أوضاع الجالية البرماوية ، وقد صرح سعادة رئيس مجلس إدارة جمعية البر بمكة المكرمة الأستاذ الدكتور طارق صالح جمال بأن مشاركة ومساهمة الجمعية لم تنقطع منذ بداية تصحيح أوضاع الجالية البرماوية حيث تسهم الجمعية كسائر الجمعيات الخيرية الأخرى في هذا العمل الذي يخدم الآلاف من أبناء الجالية البرماوية وجاءت مشاركة الجمعية والتي كانت في استقبال زيارة وفد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في دول الخليج للمقر الدائم للتصحيح بمكة المكرمة وما تقوم به من دور إنساني كبير في تصحيح أوضاء أبناء الجالية البرماوية بمكة المكرمة ، ومشاركة الجمعية من خلال تقديم العصائر والماء والوجبات الخفيفة بشكل يومي في المقر ، مؤكداً على أهمية هذا الدور الإنساني الذي تقوم به جمعية بر مكة تجاه أبناء الجالية البرماوية متمنياً التوفيق للجميع .

الصفحة 4 من 9

عن الجمعية

جمعية البر بمكة المكرمة تعتبر أول جمعية بـر بالمملكة العربية السعودية وقد تأسست عام 1371هـ تحت مسمى هيئة صندوق البر وكانت وليدة خواطـر وأحاسيس في نفس أحد مؤسسيها الشيخ صالح محمد جمال – يرحمه الله – عندما توالت بعـض الأحـداث المؤسفة لبعض المواطنين، فهـذا عـائل أسـرة وأطفال يذهب ضحية حادث سيارة ويصبح أولاده لا عـائل لهـم ... اقرء المزيد

مضاف مؤخراً

اشترك معنا

ضع بريدك الالكتروني لنرسل لك آخر اخبار ونشاطات الجمعية